منتدى رياض الاطفال

مرحلة رياض الاطفال مرحلة هامة فى بناء شخضية الطفل,والمعلمة لها تاثير هام فى حياتة, سنقوم بتقديم كل ما يهم معلمة الروضة فى ضوء الجودة

المواضيع الأخيرة

» تعليم اللغة الانجليزية - 10 مستويات 12 اسطوانة
الإثنين أغسطس 11, 2014 4:39 pm من طرف egylearn.com

» موقع جميل جدااااااااااا
الأربعاء أغسطس 06, 2014 12:15 pm من طرف جوجو40

» نموذج للتحضير اليومى مع استخدام اداه للتقويم
الخميس يونيو 19, 2014 9:41 pm من طرف brksan74

» جامعة المدينة العالمية
الثلاثاء يونيو 10, 2014 11:21 am من طرف ايمان ابو النور

» دليل الممارسات المتميزة
الثلاثاء مايو 13, 2014 12:15 pm من طرف محمد ادغيش

» نشرة قاموس الحائط المعدل
الأربعاء أبريل 09, 2014 7:45 pm من طرف سوسوصفاء

» برنامج البداية لتعليم الحروف الأول من نوعه في محاورة ومناقشة الطفل15ميجا
السبت مارس 15, 2014 9:16 am من طرف أحمد علي مرعي

» تعليم اللغة الإنجليزية للأطفال من ثري دي كمبيوتر سنتر
الأحد مارس 09, 2014 4:50 pm من طرف أحمد علي مرعي

» موقع ألعاب تعليمية
الخميس ديسمبر 12, 2013 4:25 pm من طرف معيماير

التبادل الاعلاني

    تقويم اضطرابات الاتصال واللغة

    شاطر

    TOT
    Admin

    عدد المساهمات: 297
    تاريخ التسجيل: 10/01/2010
    العمر: 34
    الموقع: الاسكندرية

    تقويم اضطرابات الاتصال واللغة

    مُساهمة من طرف TOT في السبت مارس 20, 2010 3:20 pm

    جامعة عمان العربية للدراسات العليا
    كلية الدراسات التربوية العليا

    [size=25]تقويم اضطرابات الاتصال واللغة


    إعداد حربي بهجت الخصاونة
    مقدم للإستاد الدكتور/ احمد عواد
    قدم هذه البحث استكمالا لمتطلبات مساق التقييم النفسي في الإرشاد والتربية الخاصة
    ( 2007 م )
    [/size]
    مقـــــدمة :-
    تعتبر اللغة وسيلة من وسائل الاتصال الجماعي ، وبخاصة في التعبير عن
    الذات وفهم الآخرين ووسيلة مهمة من وسائل النمو العقلي والمعرفي والانفعالي وتعرف اللغة على أنها نظام من الرموز يمثل المعاني المختلفة والتي تسير وفق قواعد معينة .
    تنقسم اللغة من حيث طبيعتها إلى مظهرين رئيسين ، الأول يسمى باللغة غير اللفظية ويعبر عنها بمصطلح اللغة الاستقبالية ، والثاني يسمى باللغة اللفظية ويمثل اللغة المنطوقة والمكتوبة ويعبر عنها بمصطلح اللغة التعبيرية .
    ويرتبط بمفهوم اللغة مصطلحات أخرى مثل مصطلح الكلام ، ومصطلح النطق إذ ترتبط هذه المصطلحات بعضها ببعض ، إذ يقصد بالكلام القدرة على تشكيل وتنظيم الأصوات في اللغة اللفظية ، وأما النطق فيقصد به الحركات التي تقوم بها الحبال الصوتية أو جهاز النطق أثناء إصدار الأصوات .
    وصف اضطرابات الاتصال :-
    تشمل الاضطرابات على كل العوامل المؤثرة على النمو اللغوي والقدرة على تبادل المعلومات اللفظية وغير اللفظية ، ويعتمد نمو مهارات الاتصال على مدى الاستعداد البيولوجي لأعضاء النطق بالإضافة إلى العوامل المعرفية والاجتماعية والبيئية .
    يمكن تصنيف اضطرابات اللغة والكلام بأكثر من طريقة ، ومن طرق التصنيف هذه :-
    أولا - اضطرابات في النطق :
    وفي نظام الأصوات ، ومن ابرز مظاهرها الأخطاء في أنتاج أصوات اللغة
    ثانيا - اضطرابات في الطلاقة اللغوية :
    ومن ابرز مظاهرها " التأتأة " .
    ثالثا - اضطرابات في أنتاج الأصوات :
    هنا يمكن أن يكون الاضطراب في نوع الصوت ، ومن امثلته وصف الصوت بالأجش أو الخشن أو اللاهث أو المتقطع أو الاخنب ( يخرج من الأنف ) . ويمكن اضطراب في درجة الصوت أي نغمته أو تردده ، كان يوصف الصوت بالحاد (رفيع ذو تردد مرتفع) .
    أو الغليظ (ذو تردد منخفض) بشكل ملفت للانتباه . وقد يكون الاضطراب في شدة الصوت فإذا لاحظنا أن احد الأشخاص يصر بان يتحدث دوما بصوت مرتفع فقد يكون السبب نقص في السمع ، أو قد يعزى الصوت المرتفع "أو" الصوت الهادئ الرزين إلى نمط الشخصية . وهناك حالات لأطفال لوحظ فيها فقدان كلي للصوت، مما يعد اضطرابا في شدة الصوت أو نغمته.
    رابعا – اضطرابات اللغة :
    تظهر عندما تختلف لغة الطفل من حيث صيغها ، وبنيتها ، وددلاتها ، واستعمالاتها في السياق الاجتماعي على غير ما هو متوقع بالنسبة لعمر الطفل والثقافة التي ينشا فيها . وبشكل عام يمكن القول إن الأطفال الذين يعانون من اضطرابات لغوية تكون قدراتهم اللغوية اقل مما هي لفئة العمر التي ينتمون إليها

    أعراض الاضطرابات اللغوية :-
    تظهر أعراض الاضطرابات اللغوية في النظام الصوتي
    1- أخطاء في إنتاج الأصوات
    2- أخطاء في تركيب الكلمات من مقاطع وحروف
    3- أخطاء في تكوين الصيغ المشتقة ( كالمثنى والجمع والأفعال والمصادر )
    4- أخطاء في قواعد التركيب والعلاقات بين أجزاء الكلام
    5- أخطاء في الدلالة والمعنى مما قد يشير إلى تخلف عند الطفل في تكوين المفاهيم وفي تفسير الصيغ والتراكيب وفهم الدلالات
    6- أخطاء في السياق الاجتماعي الذي تستخدم فيه اللغة مما يؤثر على فاعلية التواصل والتفاهم بين قائل وسامع ،والاضطراب في هذا الجانب يتمثل في الصعوبة التي يواجهها الطفل في تهيئة الكلام ولغة الاتصال حسبما يتطلبه الموقف أو السامع .

    وسائل تشخيص اضطرابات اللغة :-
    تتم عملية التعرف على الاضطرابات اللغوية عند الأطفال وذلك عن طريق عمل مجموعة من الخطوات المنظمة تبدأ بالتعرف على معلومات أساسية عن مستوى الأداء اللغوي عند الطفل ، ويمكن الاعتماد في ذلك على :-
    1- أساليب مقننة تشمل اختبارات في اللغة لتقويم جوانبها المختلفة
    2- أساليب غير مقننة من أمثلتها ملاحظة لغة الطفل وتحليل عينات منها
    طرق القياس والتقييم :
    يقوم فريق من مجموعة اختصاصات بتقييم وقياس الاضطرابات اللغوية عند الطفل وذلك بعد ملاحظة المشكلة اللغوية التي يعاني منها الطفل من قبل الأهل أو حتى من قبل المدرسة ويضم هذا الفريق
    1- اخصائى اطفال
    2- أخصائي نطق ولغة
    3- أخصائي اجتماعي
    4- اخصائى انف وإذن وحنجرة
    5- اخصائى نفسي
    6- اخصائى تربية خاصة
    ويمكن أيضا الاستعانة بمختلف الاختصاصات الطبية الأخرى للوقوف على المشكلة والوصول إلى التقييم المناسب للحالة .
    يتم التقييم بواسطة عدة اختبارات ، وتتلخص هذي الاختبارات بالاتي :-
    الاختبار الأول
    حيث يقوم بهذا الاختبار اخصائى النطق واللغة ، وعادة يقوم بالكشف على حركة اللسان والشفتين والفك ، ويقوم بتقييم الأداء الشفهي ، ويمكن إن يوجه أسئلة إلى الطفل ليلاحظ حركة الفم والأصوات وإصدار الكلمات وأداء الجمل الصوتية
    الاختبار الثاني
    حيث يشمل هذا الاختبار التعرف على قدرة الطفل على النطق ، ويتم بسؤال الطفل عن أسماء بعض الصور ، كما يطلب من الطفل إن يحكي قصة مفضلة لدية ويختبر قدرته على أداء الأصوات الساكنة والمتحركة . ومن خلال التحدث ، يقف على مدى التناسق في الوعي الصوتي ، والى مدى يحتاج برنامج تدخل لمعالجة الاضطراب اللغوي
    الاختبار الثالث
    يحدد قدرة الطفل على الفهم واستخدامه اللغة في الحديث
    الاختبار الرابع
    يشتمل هذا الاختبار على التقويم الطبي والتربوي ، واستخدام المقاييس النفسية والتي تؤكد الوقت الذي حدثت فيه المشكلة اللغوية .
    تتنوع الاختبارات باختلاف الأعمار الزمنية للأطفال ، وفي ضوء قدراتهم على تركيز الانتباه ، وتشكل الصور والألعاب مضمونا أساسيا في هذه الاختبارات لمساعدة الطفل على فهم الصور ، وتسهيل عملية التعبير عنها .
    وتقيس الاختبارات جانبا مهما أخر وهو القدرة على الفهم ، ويتم عادة بتوجيه سؤال إلى الطفل لتحديد الصورة .
    وتتضمن أيضا قياس القدرة على فهم الأسماء وتأثير الكلمات ، الصفات, المفاهيم التي تعبر عن الحجم والكم والقواعد اللغوية .


    المقاييس المستخدمة في الاضطرابات اللغوية :-
    1- مقياس زيمرمان حيث يقيس القدرة على اللغة المسموعة
    2- مقياس لتينا بانجز يستخدم لقياس المحصول اللغوي
    3- مقياس باركن للمفاهيم الأساسية ، ومقياس النمو اللغوي ، وهو مقياس اكلينكي للغة الوظيفية 4- مقياس بيابدى المصور للحصيلة اللغوية
    5- مقياس مكارثى حيث يقيس الاتصال والسلوك الرمزي ، ويتضمن اختبار اللغة التعبيرية ، استخدام الطفل للألفاظ وتركيب الجمل وتسلسل التفكير ، والأفكار والاستجابة على الأسئلة البسيطة مثل أين ومتى وكيف ؟
    6- مقياس ايلينوي ( سامويل كيرك ومكارثي ) حيث يفترض هذا البرنامج إن المشكلات التعليمية تنتج عن الاضطرابات النفسية - اللغوية
    7- مقياس دن وكان للمفردات اللغوية حيث يعتبر هذا المقياس من المقاييس التشخيصية ويستخدم مع الأطفال الذين يعانون من اضطرابات لغوية تعبيرية لان فقراته تتطلب استخدام الإشارات وليس الكلام ويعتبر من المفردات اللغوية المصورة .
    يتكون هذا المقياس من صورتين متكافئتين تقدم إلى الطفل من اجل تشخيص قدرته العقلية ، يستخدم هذا المقياس مع الإفراد من سن 2 - 18 سنة .

    المـــراجع :
    1- الكيلاني ، والروسان (2006م) ، التقويم في التربية الخاصة ، دار ميسرة للنشر والتوزيع ، عمان
    2- كوافحة تيسير (2003م) ، القياس والتقييم وأساليب القياس والتشخيص في التربية الخاصة ، دار ميسرة للنشر والتوزيع ، عمان
    3- الدهمشي محمد (2007م) ، دليل الطلبة والعاملين في التربية الخاصة ، دار الفكر ، عمان
    4- بدير كريمان (2004م) ، الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة ، ( ترجمة ) ، تأليف ، بوشيل وايدنمان ، وسكولا برنر (1995م) ، عالم الكتب ،نشر وتوزيع وطباعة ، القاهرة

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 29, 2014 4:03 pm